www.Vettawy.mam9.com
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة ساره ومحمد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
emy@mo7med
مشرفة القسم الأدبي
مشرفة القسم الأدبي
avatar

انثى
الاسد عدد الرسائل : 63
العمر : 27
نقاط : 171
تاريخ التسجيل : 10/07/2010

مُساهمةموضوع: قصة ساره ومحمد   السبت يوليو 24, 2010 7:35 pm


أنشالله يعجبكم.....
بعد العرس اصبحت سارة اميرة احلام محمد بلا منازع . واخذ يفكر كثيرا بكلمة الخاله ام عبدالله بان هناك الكثير من الامهات اتأن اليها ليسالنها عن سارة . قرر محمد انه لابد ان يخطب ساره حتى لا تضيع منه .
ولكن يجب ان ينتظر عبدالله لانه المسؤول عنها .
بعد عشرة ايام قضاها عبدالله مع عروسه في ربوع لبنان يعود الى البيت في الساعه 8 مساء بالضبط .
يدخل عبدالله ويجد اغلى أمرأتين في حياته في انتظاره . تركض ساره اليه وتحتضنه وتمطره بالقبلات , فهي لم تتعود غياب عبدالله يوم واحد عنهم فكيف بعشرة ايام بل ان عبدالله لم يفارقهم في وجبه طعام واحدة حتى , لقد كان نعم الاخ ونعم الابن لهما . ويذهب عبدالله الى امه ويحتضنها ويقبلها على رأسها وخديها . ثم يأتي دور نوره وتبتسم لسارة وتقبلها ولكنها كانت قبلة وابتسامة زائفة . فقد تكونت لدى نوره صورة عن شخصية سارة وملامحها وطبعا كان مصدر هذه الصور في عقلها هي الرفيقة العزيزة علياء . وقد كانت صورة مغالطة جدا للواقع . بعد ذلك تقدمت نوره الى ام عبدالله وقبلتها وتبادلوا التحيه وجلسوا في الصالة وذهبت سارة لاحضار بعض العصير والكيك الذي عدته لهم لاستقبالهم .
بدأت أم عبدالله الحديث: هاه كيفكم وشخباركم عسى ما تعبتوا ؟؟
عبدالله : لا والله يمه كانت رحلة حلوة ولبنان روعه .
ساره : واللي زاد حلاة لبنان وجود الحبيب معاك . هههههههههههه
انحرجت نوره وابتسمت . ورد عبدالله : اكيد هذه مايبيلها كلام .
ام عبدالله : الله يخليكم لبعض يا وليدي .
عبدالله : الله يسلمك يمه .
ام عبدالله : اقول يا عيال انتم متعيشين ولا نسويلكم عشا .
عبدالله : لا يما الحمدالله تعشينا بالطيارة , بس ودي اروح وارتاح , ولا تبيني اوديكي اهلك يا نورة تسلمي عليهم . ترى البيت مو بعيد ههههههههههه.
نوره : لا انا الحين تعبانه وامي راح تجي تسلم علي , وبكرا ان شاء الله اروح اشوف ابوي واخواني .
عبدالله : على راحتك . اجل بكرا من الصبح اوديكي لهم .
ساره : اقول عبدالله , انا ماودي ازعجك بس بكرا اخر يوم للتسجيل بالكليه وفي اوراق ناقصتني لازم توديها لهم , اخاف طوف علي التسجيل ممكن تروح بكرا الصبح .
عبدالله : افا عليكي وانا كم سارونه عندي , وةلا يهمك كله الا مستقبلك الا اكيد بودي اوراقك على هالخشم انتي تامري امر يالغاليه .
ساره: يا بعد عمري يا خوي تسلم والله يخليك لي .
هنا شعرت نوره بالغيرة وان الدم يغلي بقلبها لقد اجل موعد زيارتها لاهلها وسوف ينجز اوراق الحبيبه ساره, همست بقلبها ((خلاص يا ساره انتي اللي بديتي الحرب من اولها تتدلعين عليه وهو توه معرس ما تهنى . طيييييييييب)) .
ذهب الجميع الى النوم بعد ذلك وكانت ليله هادئة.
في الصباح الباكر انطلق عبدالله يراجع في اوراق اخته لينهيها ولم ينتهي الا بعد صلاة الظهر وعاد الى البيت .
عبدالله: السلام عليكم ....ردت ساره وامها : وعليكم السلام .
عبدالله : هذه اوراقك يالجامعيه خلاص تسجلتي ومن بداية الدراسة تداومي بكلية التربية يا مدرسة المستقبل .
ساره : تسلم يا تاج راس لا خلا ولا عدم ان شاء الله .
ام عبدالله : اكيد تعبان وحوعان يا وليدي ؟؟
عبدالله : أي والله يا امي جوعااااان مررررررررة .
ام عبدالله : خلاص يا وليدي رح قوم عروسك خلها تجي وتتتغدى معانا .
عبدالله باستغراب : ليه نوره لسى ما قامت من النوم ؟
ام عبدالله : ياوليدي يمكن تعبانه حرام امس الطيارة والبيت جديد عليها خلها على راحتها .
عبدالله : انا رايح لها الحين .
يذهب عبداللة الى غرفته ليجد نوره مازلت نائمة . يبدأ هزها بخفه وهو يهمس .
عبدالله : نوره الله يهديكي لسى نايمة قومي حبيبتي ...الحين احنا الظهر .
نوره: يوه يا عبدالله انا تعبانه وبعدين امس الليل كله ماقدرت انام حسيت البيت غريب علي , وبعدين ليش اقوم الصبح انت بتروجح تراجع باوراق اختك .
عبدالله : يا حياتي...كلها يومين وتتعودين على البيت . واوراق ساره انتي تعرفين اليوم اخر يوم للتسجيل ولا كان راح تتأجل لفصل كامل.
نوره : المهم انا ابي اروح اهلي يلا ودني .
عبدالله باستغراب : الحين ؟؟؟؟؟؟؟؟ طيب خلينا نتغدى ؟
نوره: انا مالي نفس غدى وبعدين كيف اقوم من النوم واتغدى على طول .
عبدالله : خلاص حبيبتي ولا يهمك اتغدى بس وانا اوديكي .
نوره : اوكي بس بسرعة حبيبي.
عبدالله : وتقولين حبيبي بعد ..اصلا مو لازم غدا .
نوره: ههههههههههههه لا روح تغدى على ما اتجهز.
ويذهب عبدالله الى والدته واخته ليتغدى معهما وبعدها يذهب وزوجته نوره الى اهلها .
.............................. .............................. .............................. .............................. ...
تبدأ ساره حياتها الجامعية وتشعر انها بدأت فصل جديد من حياتها . وانها بدأت تشعر باستقلاليتها . فالكلية تختلف جدا عن المدرسة . و رأت ساره العديد من الاشكال والاصناف للفتيات هناك وللاسف بعضها سيء جدا ولكن هناك بعض الامثلة الجيدة ايضا.
كانت نوره تدرس بنفس كلية ساره لذلك كانتا تذهبان معا وتعودان معا الى البيت . بدأت نوره تغار من ذكاء ساره وتقديمها الممتاز بالكليه فقد كان الجميع يحبها وكانت مجتهدة الى اقصى الحدود وجميع موادها ذات درجات ممتازة . وكانت سيرتها بالكلية رائعه على عكس نوره التي بدأت تطوف بعض المواد للجلوس والثرثرة مع علياء , وذات يوم اعتذرت الاستاذه لساره عن وجود محاضره وبالتالي ذهبت ساره الى الكافتريا من اجل تناول أي ش حتى تنتهي نوره من محاضرتها خصوصا انها مرت امام محاضرة نوره ووجدت الاستاذ يشرح والحضور موجود ولم ترى نوره فقالت ربما هي في اخر الصفوف . وعند جلوسها تتفاجا بنوره وعلياء على الطاولة المقابلة لها فتذهب اليهما.
ساره: نوره انتي هنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ليه والمحاضرة ؟؟
نوره : الاستاذ اعتذر ..
ساره : غريبه انا مريت قدام محاضرتك ولقيت الاستاذ والبنات موجودات.
نوره: ايه........ هو .....هو اعتذر قال انه بيتاخر عشر دقايق بعدين انا حسيت اني تعبت وجيت هنا .
ساره: لا سلامتك يالغالية يلا نتصل اجل بالسواق ونروح البيت.
تتدخل علياء: يووه لحظة تو الناس بقى ساعة الا ربع وين راييحن اقعدي معاي يا نوره.
ساره : اسفه انا ما اقدر اقعد, استغل هالوقت واساعد امي بالبيت احسن .
نوره: ايه صح صادقة ساره عن اذنك يا علياء بعدين يكون بيننا تلفون .
علياء : ايه خير ان شاء الله , انا بعد ابي اكلمك .
تذهبان الى البيت وتبدأ ساره بمساعدة امها على الغدى ومن ثم يأتي عبدالله الى المنزل ويراهما معا .
عبدالله : هاه ساره جاية بدري اليوم ليه شسالفه.
ساره : لا بس استاذتي اعتذرت ونوره حست بتعب وطلعت من محاضرتها عشان كذا جينا بدري .
عبدالله : ليه شفيها نوره ؟؟؟
ساره : والله مادري صعدت غرفتها وللحين ما نزلت .
عبدالله : يلا عن اذنكم انا اروح اشوفها وابدل واجي اتغدى .
يذهب عبدالله الى زوجته نوره ويسألها: نوره حبيبتي عسى ما شر وش فيكي ليه خليتي المحاضرة وجيتي؟؟
نوره باستغراب: اسمالله من قالك مسرع انتشر الخبر !!لا سلامتك بس صدعت شويه .
عبدالله : وليه ماتصلتي فيني اجي واخذك ياعمري .
نوره : سلامتك بس ما بغيت اتعبك .
عبدالله : ياحياتي , انتي تعبك راحة. يلا قومي تعالي نتغدى .
نوره : لا مالي نفس احس ابي مطعم مدري ليه ؟
عبدالله : يمكن فيكي شي نروح الطبيب احسن؟؟
نوره : لا مالاداعي اذا تعبت زيادة نروح . اوكي
عبدالله : اوكي اجل على راحتك . يلا اطلبي المطعم اللي تبينه وانا بروح اتغدى تحت مع امي وساره.
نوره : ياسلام وتخليني اتغدى بروحي خلاص مابي غدى .
عبدالله : خلاص ولايهمك ياعمري انا بتغدى وياكي للعيون هذه انا ابيع عمري .
نوره : يسلم عمرك ويخليك لي يا رب.,
يتصل عبدالله على امه و يبلغها انه لن يتغدى معهما .
وكانت هذه اول وجبة يطوفها عبدالله وهذه هي بداية الانشقاق بين عبدالله وامه واخته .
%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%% %%




تحياتي لكمـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MorGan
مدير المنتدي
مدير المنتدي
avatar

ذكر
الاسد عدد الرسائل : 1111
العمر : 28
المزاج : هفكر
نقاط : 1334
تاريخ التسجيل : 26/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصة ساره ومحمد   السبت يوليو 24, 2010 9:26 pm






_________________
[img][/img]



ليـــس من يتكلم عن الحب ... كمن يتألم من الحب..


وليس من يقرأ رسائل الحب ... كمن يكتبها بدم القلب..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة ساره ومحمد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القسم الأدبي :: منتدي القصص والروايات-
انتقل الى: